صدى بيروت

جديد الأخبار





جديد المقالات
عبد الرحمن الراشد
شكرا للشعب السويدي
زياد ماجد
خسارات لبنان

المتواجدون الآن


تغذيات RSS


الأخبار
أخبار لبنان
تواصل الاحتفالات في لبنان بذكرى المولد النبوي الشريف
تواصل الاحتفالات في لبنان بذكرى المولد النبوي الشريف
تواصل الاحتفالات في لبنان بذكرى المولد النبوي الشريف

25-02-2010 08:00 AM
نظم نادي الفتيان للعلم والإيمان التابع للأندية الشبابية للجماعة الإسلامية، حواجز محبة في منطقتي القبة والتبانة لمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، حيث قدمت الحلوى ووضعت الزينة والرايات على الطرق ، كما شارك قادة نادي الفتيان في الحفل المركزي الذي أقامه نادي الفتيان في بيروت - قاعة الشهيد مازن فروخ - مركز الدعوة، والذي تخلله عروض مسرحية وفقرات انشادية ومسابقات ثقافية.

أمين الفتوى في الجمهورية اللبنانية

ألقى أمين الفتوى في الجمهورية اللبنانية الشيخ أمين الكردي، ولمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، وبدعوة من نادي المقاصد، محاضرة في الجامعة الأميركية في بيروت، تحدث فيها عن أخلاق النبي محمد صلى الله عليه و سلم ، معتبرا "انه النموذج الكامل والأسوة الحسنة للبشرية جمعاء، وأي نهوض لحضارة الإنسان المعاصر لن يكتمل إلا بالرجوع إلى معين الأنبياء وخاتمهم محمد صلى الله عليه و سلم بمعرفة المثل العليا والمقومات السامية لبناء هذه الحضارة".


دار الفتوى في طرابلس والشمال

أقامت دار الفتوى في طرابلس والشمال إحتفالا مركزيا حاشدا بذكرى المولد النبوي الشريف في مسجد طينال بطرابلس، حضره المفتي الشيخ مالك الشعار، الحاج نبيل الصوفي ممثلا الرئيس نجيب ميقاتي ، الدكتور مصطفى الحلوة ممثلا الوزير محمد الصفدي، نائب رئيس المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى عمر مسقاوي،أمين الفتوى الشيخ محمد إمام، الرئيس السابق للمحاكم الشرعية السنية في لبنان الشيخ ناصر الصالح ، قاضي الشرع الشيخ سمير كمال الدين، أمين عام حركة التوحيد الإسلامي الشيخ بلال شعبان، رئيس دائرة طرابلس في تيار المستقبل ناصر عدرة، رئيس دائرة أوقاف طرابلس الشيخ حسام سباط، الدكتور الشيخ ماجد الدرويش مدير مكتب المفتي الشعار، شيخ قراء طرابلس بلال بارودي وإمام وخطيب المسجد الشيخ أبو إبراهيم وعلماء ورجال دين وجمهور من المحتفلين بالذكرى النبوية. بعد تلاوة لآي من الذكر الحكيم لشيخ قراء عكار خالد بركات ألقى عريف الإحتفال الشيخ سمير الرفاعي كلمة بالمناسبة، ثم تحدث الوزير السابق عمر مسقاوي حول نفحات هذه الذكرى العطرة والتي أرست السنة النبوية التي أفاض بها الله تعالى على رسوله الكريم ، وتساءل: كيف نحتفل بهذه الذكرى ولا نتقيد بشمائل النبي العظيم ؟ وكيف يضيع منا المسجد الأقصى ويصادر الحرم الإبراهيمي ومسجدان آخران ولا نقيم الدنيا ونقعدها؟. وختم مسقاوي شاكرا للمفتي الشعار جهوده في تحقيق اللقاء الإسلامي الموسع في طرابلس الأمر الذي يرضي الله ورسوله . وألقى أمين الفتوى الشيخ محمد إمام كلمة المفتي الشعار بالنيابة فأكد أن المؤمنين يندفعون بعفوية للتعبير عن إبتهاجهم بهذه الذكرى العطرة ويتذاكرونها للإقتداء بشمائل الرسول وفضائله وليتلمسوا دفعا جديدا في حياتهم . أضاف: من العسير تعداد مزاياه كاملة لكننا ينبغي أن نقف عند حكمته عليه السلام التي أعادت التوازن للفرد وللأمة والزمن والدنيا . وختم داعيا للإقتداء بالرسول حتى يصلح الله حال دنيانا وآخرتنا . وتخلل الحفل قصيدة شعرية من وحي المناسبة لعضو مجلس إدارة الأوقاف المحامي كرامي شلق، كما قدمت الفرقة النعمانية وصلات إنشادية ومدائح نبوية .

دار الفتوى في عكار

رعت دار الفتوى في عكار احتفالا دينيا كبيرا لمناسبة عيد المولد النبوي الشريف ، وذلك في مسجد حلبا الكبير، حضره مفتي عكار الشيخ أسامة الرفاعي، والنائبان معين المرعبي وخالد زهرمان، ورئيس دائرة الأوقاف الآسلامية في عكار الشيخ مالك جديدة، وعضو المجلس الاسلامي الشرعي الأعلى - رئيس صندوق الزكاة في عكار المحامي محمد المراد، وحشد من ألائمة والعلماء والمشايخ والفعاليات وأبناء المنطقة . وألقى رئيس دائرة الأوقاف الاسلامية في عكار الشيخ مالك جديدة كلمة دعا فيها جديدة لتحويل هذا المولد وهذا الحب الى عمل وسلوك واتباع والى صحوة وتجديد الى مسيرة خيرة في هذه الأرض . ثم ألقى المفتي الرفاعي كلمة قال فيها :"أننا من هنا ننظر إلى فلسطين وهي تمزق تحت حراب اليهود والعالم يتحرك من أجل معلمين ضما بقرار إلى الآثار اليهودية، فلسطين كلها هي الأمة، الأمة فتحتها بدمائها وحافظت عليها بأرواحها ونحن مطالبون اليوم ان نسعى لتربية جيل يحمل الأمانة ويدفع عن المقدسات ويحمي الحرمات ويصون الكرامات ويحصن كل شيء سلب منا". وختم: أننا عندما نتحدث عن واقعنا الداخلي، نعم نحن لم ولن نتخلى عن ثوابتنا ولا نتخلى عن ديننا ونحن نعيش في هذا الوطن تحت قاعدة الواجبات والحقوق ، فنحن في ديننا بعقيدتنا بشريعتنا بأخلاقنا بقناعاتنا لا نقبل ان ينظر الينا احد نظرة استذلال أو نظرة تخوين ، ومن جانب آخر نشد على أيدي الذين يسعون الى المصالحات ليس في لبنان فقط وانما في العالم العربي والاسلامي وندعو الى ان تكون الأمة متنبهة من أخطار اليهود الذين دنسوا المسجد الأقصى والذين يقضمون الأرض شبرا شبرا والذين يستبيحون الأمة في كل يوم وهذا لا يكون إلا بعودتنا الصادقة الى ديننا وبتكاتفنا وتشابك أيدينا والتشاور فيما بيننا وان نحسن توكلنا على الله عز وجل..". هذا وتخلل الاحتفال أناشيد دينية للمنشد الحلبي حمدي المخزومي وفرقته، والمنشد بدر الدين درويش ، ومنشد الشارقة الشيخ محمد الزعبي.


جمعية الاصلاح والتعاون الخيرية

أقامت جمعية الاصلاح والتعاون الخيرية حفلا إنشاديا لمناسبة ذكرى المولد النبوي في قاعة التعاون الاهلية، في حضور نبيل الصوفي ممثلا الرئيس نجيب ميقاتي، العميد سمير شعراني ممثلا وزير الاقتصاد والتجارة محمد الصفدي، رئيس بلدية طرابلس رشيد الجمالي، الرائد ربيع شحاده ممثلا المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء أشرف ريفي، ممثل حركة "فتح" ابو جهاد، رؤساء احزاب وجمعيات واعضاء مجالس بلدية ومخاتير وحشد من الاهالي.
وألقى رئيس الجمعية الدكتور محمد خروري كلمة بين فيها معاني المولد وأهمية الاحتفال فيه، وقال: "انه المولد الشريف مبعث آخر الانبياء أرسله الله الى قوم يئدون البنات ويسجدون للاصنام ويعظمونها ويتذللون لها، فاذا بالحال تنقلب وبالقلوب تتقلب فتكون على الحق الذي لا يبطله مبطل وعلى اليقين الذي لا ينتابه شك، واذا باولئك العرب والاعراب وقد غدوا أمة العلم والعلماء، أمة الفقه والفقهاء، أمة الحديث والحفظ والاجتهاد، أمة التقدم والحضارة والعلم والثقافة، أمة الامانة والمكارم".
وختم مستذكرا القدس الشريف والاقصى والمسجد الابراهيمي.
الجمالي والقى الجمالي كلمة بالمناسبة، رأى فيها "ان أمة الاسلام هي بناء الحضارة الانسانية التي أخذ منها الغرب الكثير من الفوائد وبنوا عليها، وان هذه الذكرى تعني لنا معاني كثيرة منها التكافل والحق والتسامح الذي جاء به الرسول محمد بن عبد الله"، وشدد على "تجنب لبنان الفتن وأهمية المساعدة في ما بين ابنائه لمصلحة الوطن والوحدة الوطنية التي تعود بالنفع وبتجنب المخاطر".
وتخلل الحفل، أناشيد دينية وموشحات خاصة بالمناسبة قدمتها فرقة أنوار المدينة لإنشاد التراث.


"الجماعة الاسلامية" في شحيم

اقيمت في أقليم الخروب سلسلة من الاحتفالات الدينية لمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، أبرزها الاحتفال الذين أقامته "الجماعة الاسلامية" في شحيم في خلية مسجد ابي بكر الصديق، بمشاركة امين شعبان ممثلا النائب علاء الدين ترو، صياح فواز ممثلا النائب ايلي عون، مطيع فواز ممثلا النائب محمد الحجار، محافظ جبل لبنان في الجماعة الاسلامية الشيخ احمد عثمان، المسؤول السياسي للجماعة في الاقليم عمر سراج، رئيس بلدية شحيم الرائد محمد بهيج منصور مع اعضاء من المجلس البلدي، اضافة الى مخاتير وحشد من المواطنين.
وتحدث في الاحتفال مسؤول الجماعة في شحيم فؤاد الحجار الذي عرض لمعاني المناسبة الروحية والدينية. كما تحدث نائب الامين العام للجماعة الشيخ محمد عمار عن صفات الرسول الذي ما عرف عنه الا الصدق والوفاء بالعهود وإعانة الضعيف والمسكين. وأشار الى ضرورة "ان يقوم كل مسلم بتبليغ رسالة محمد، فما أحوجنا اليوم لان نكون عالمين عاملين وان نتمثل بالنماذج الرائعة عن حياة النبوة. ولفت الى "ان البعض يسيء الى الطائفة المؤمنة الصالحة من امة محمد ويشوهون سمعتها بأيدي بني جلدهم وبأيدي أعدائهم، ولكن المؤمنين لا زالوا ثابتين على الحق، وتلك دعوة لن نخرج عنها قيد أنملة رغم الشدائد التي نتعرض لها من عدونا ومن بني جلدتنا من أصحاب الانظمة المختلفة التي تجد دائما في سجونهم احدا يحاكمونه لانه قال كلمة حق ". وتخلل الحفل أناشيد اسلامية قدمتها فرقة الاغاريد الفنية.

مسجد داود العلي - وادي الزينة

وللمناسبة ذاتها، أقامت لجنة مسجد داود العلي بالتعاون مع جمعية الاصلاح الخيري احتفالا في قاعة مسجد داود العلي - وادي الزينة، شارك فيه حشد من ابناء المنطقة. بدأ الحفل بتلاوة من القرآن الكريم وتقديم من الشيخ علي الحسين، ثم تحدث رئيس رابطة علماء فلسطين الشيخ بسام كايد. فأشار الى ان النبي هو أصل كل سؤدد واصل كل عزة وكرامة، اذ لم يكن للعرب كرامة قبل النبي. وتساءل الم يتخل العالم عن شعب فلسطين كبارا وصغارا، هل ظنوا ان قضية فلسطين ضاعت ونسيها الزمان. وأكد ان أطفال الحجارة قلبوا معالم الواقع وخرت الجبابرة امامهم، ورغم ذلك لم يترك العدو شعب فلسطين بحاله، بل ازدادت مؤامراته، والاقصى اليوم يتعرض لما يتعرض له من تهديم ومؤامرات. وتخلل الحفل قصائد من وحي المناسبة قدمها الشيخ خالد فروخ وخالد زياد العلي.
تلى ذلك توزيع الجوائز على الفائزين في المسابقة الثقافية في سيرة الرسول، وهي عبارة عن 15 جائزة لاداء العمرة، وهدايا رمزية اخرى.




مسجد الشيخ جنيد في عكار العتيقة

اقيم إحتفال ديني في قاعة مسجد الشيخ جنيد في عكار العتيقة إحياء لذكرى المولد النبوي الشريف ولروح الرئيس الشهيد رفيق الحريري، بمبادرة من جمعية كشافة لبنان المستقبل (فوج عكار العتيقة)، في حضور مفوض الكشاف في محافظة عكار إلياس عبود وقادة الأفواج في مختلف محاور عكار، المسؤول الأعلامي لتيار المستقبل في عكار عامر الشعار، مشرف التيار في البلدة والجوارالشيخ مصطفى القادري وحشد من رجال الدين وفاعليات تربوية وإجتماعية.
بعد تلاوة الفاتحة لروح النبي محمد ولروح الرئيس الشهيد الحريري ورفاقه الأبرار وكلمة ترحيب لمفوضة الكشاف في عكار العتيقة إنتصار حسين خالد التي أشارت إلى "أهمية هذه المناسبة المباركة"، شاكرة للنائب بهية الحريري الرعاية والعناية بجيل المستقبل.
الشيخ القادري وألقى الشيخ القادري كلمة من وحي المناسبة، أشاد فيها ب"مناقبية جمعية كشافة لبنان المستقبل التي بادرت إلى هذا الأحتفال الجامع لأبناء عكار العتيقة الذين تعودوا في كل عام على إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف، واليوم تأتي هذه المبادرة من هؤلاء الناشطين في كشافة لبنان المستقبل برعاية من قبل النائب بهية الحريري وبمباركة دولة الرئيس سعد الحريري".
شحادة ثم، تحدث مفوض الكشاف في منطقة الجومة إيمن شحادة الذي حيا مفوضية عكار العتيقة على نشاطها المستمر في سبيل تشجيع الجيل الصاعد، ولاسيما نشاطه الوجداني في هذه الذكرى المباركة.
عبود بدوره، تحدث مفوض عكار الياس عبود الذي حيا مناقبية أبناء عكار العتيقة "الذين يحتضنون هذه النخبة من كشافة المستقبل"، ناقلا "وفاء ومحبة ودعم مؤسسة ورئيسة جمعية كشافة لبنان المستقبل شقيقة الرئيس الشهيد معالي النائب بهية الحريري والمفوض العام لأبناء عكار كل عكار، الذين يؤكدون كل فترة أنهم في مقدمة العمل الكشفي والأجتماعي والأنساني والوجداني، وما مبادرتهم في هذه المناسبة الكريمة ذكرى مولد الرسول محمد عليه أفضل الصلاة إلا تأكيد تام على الأيمان المطلق بمسيرة الرئيس الشهيد ريفق الحريري رحمه الله".
ثم، أنشد المشايخ عبد الرزاق الزعبي وعلي إبراهيم وعبد العزيز عبد الفتاح الأناشيد الدينية والمولد النبوي الشريف ودعاء للشيخ القادري، ومن ثم مسيرة كشفية جابت أحياء بلدة عكار العتيقة والجوار وختاما غداء تكريمي عن روح النبي ولروح الرئيس الشهيد رفيق الحريري في منزل مفوضة الكشاف في عكار العتيقة إنتصار حسين خالد.
ومن جهة أخرى، وبمبادرة من جمعية كشافة لبنان المستقبل في عكار، اقيمت حواجز محبة ومسيرات كشفية وتوزيع حلوى وعصائر في تلحياة، برج العرب، ببنين، فنيدق، برقايل، الدريب، السهل، الجرد، الشفت، وادي خالد وأكروم، حيث أكدت المفوضة الكشفية هند أحمد "أن هذه المناسبة هي مناسبة جامعة نلتقي وأهلنا في عكار كل عكار، لنحييها على طريقتنا الخاصة لروح النبي أفضل الصلاة ولروح باني لبنان الحديث الرئيس الشهيد رفيق الحريري التي تصادف ذكرى إستشهاده في هذه الأيام".





الفرق الكشفية والأهلية في طرابلس

اقامت الفرق الكشفية والأهلية في طرابلس بمناسبة حلول عيد المولد النبوي الشريف، حواجز محبة في مختلف شوارع الفيحاء والساحات العامة، وقدمت الحلويات إلى المارة، كما عمد عدد من التجار وأصحاب الحوانيت في الوسط التجاري في المدينة إلى تقديم المرطبات للمارة، في إستعادة للأجواء الإحتفالية بالمناسبة العطرة، كما كانت تجري في السابق، حيث كانت توزع أكواب العصير من بركة الملاحة داخل المدينة القديمة.

وقام الأهالي في الأحياء الشعبية بتوزيع الليموناضة على الطلاب وأبناء الحارات الشعبية، وأضيئت المصابيح والشموع على شرفات المنازل وعند المستديرات. لا سيما في القبة وأبي سمراء، وطاف طلبة المدارس وأبناء المناطق والأحياء الشعبية في الشوارع يحملون المشاعل ويرتلون المدائح النبوية، وعمت الإحتفالات مختلف المدارس والجمعيات الدينية والكشفية.

احتفال المديرية العامة للأوقاف الإسلامية في بيروت

رعى مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني الاحتفال الذي أقامته المديرية العامة للأوقاف الإسلامية في بيروت بالتعاون مع لجنة مسجد خاتم الأنبياء والمرسلين محمد الأمين بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف في قاعة الرئيس الشهيد رفيق الحريري في مسجد محمد الأمين في وسط بيروت في حضور ممثل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري النائب محمد قباني ووزراء ونواب وممثلين عن المرجعيات الإسلامية وحشد من الشخصيات.
المفتي قباني
وألقى مفتي الجمهورية كلمة جاء فيها: "إن وطنا لبنان أيها الإخوة، هو ساحة للخير، وكل واحد منا في مجاله وفي نطاق عمله ومسؤولياته يتحمل مسؤولية وواجبا في العمل على تحقيق هذا الخير لوطنه وشعبه، إن علينا أن نفتح صفحة الخير في حياتنا كل يوم، وأن نملأ صحائف أعمالنا بكل خير، في منازلنا، ومع آبائنا وأمهاتنا، ومع أهلنا وأبنائنا وبناتنا، ومع جيراننا وذوي قراباتنا، وفي حياتنا العامة وفي مجتمعاتنا، وفي مؤسساتنا العامة والخاصة، وعلينا بخدمة مواطنينا بصدق وأمانة ومحبة وإخلاص بلا تمييز بين الناس وطوائفهم، فالدين كله خير، وخيره للناس أجمعين، أليس الله يمطر السحاب فيسقي الجميع، وينبت الأرض فيطعم الجميع؟ فلماذا لا نتخلق بأخلاق الله ورحمته التي وسعت كل شي؟ والوطن لا ينهض ولا يزداد خيره إلا بأبنائه الصادقين المخلصين في عملهم وتعاملهم، فكونوا أوفياء لقيمكم وأخلاقكم، ولقيم الخير والدين فيكم".
اضاف: "وطننا لبنان أيها الإخوة، يجب أن نكون جميعا في خدمته وفي خدمة أبنائه وشعبه، فقد خسر هذا الوطن كثيرا من شبابه وقادته، وكثيرا من عمره ووقته، في نزاعات كنا بغنى عنها، ونحن اليوم ينبغي ان نغتنم فرصة حكومة الوحدة الوطنية لننصرف جميعا إلى انجاز تحقيق الآمال التي ينتظرها اللبنانيون منذ زمن بعيد، كل في مجال عمله ودائرة اختصاصه ومواقع مسؤولياته. وعلينا أن نعمل بوعي كامل وان لا نغفل أبدا عن مطامع وأهداف العدو الصهيوني فينا، فهو يريد بوطننا شرا، وبوحدتنا تفريقا وتمزيقا، وباستقرارنا توتيرا واضطرابا، والمتابع لمواقف وتصريحات العدو الصهيوني يكتشف النوايا المبيتة لهذا العدو ضد لبنان شعبا وحكومة ومؤسسات، والواجب الوطني يدعو اللبنانيين للتضامن ونبذ الخلافات، والالتفاف حول دولتهم، ومؤسساتها وجيشها الوطني، وتهيئة النفوس لمجابهة أي عدوان إسرائيلي يمكن أن يتعرض له لبنان".
وتابع: "من هنا نشدد على الوحدة الوطنية، والتعاون بين كل القيادات، لمجابهة ما يخطط له العدو الصهيوني ضد وطننا لبنان بحجج واهية وذرائع شتى. ونحن على يقين بأن حكومة الوحدة الوطنية التي يرأسها الشيخ سعد الحريري بتعاونها المخلص مع فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، ومع المجلس النيابي قادرة إن شاء الله تعالى على النهوض بلبنان نحو غد أفضل، والبدء بحل المشكلات الاقتصادية والاجتماعية التي ينتظرها اللبنانيون، ولتكن المناسبات الدينية فرصة لتلاقي اللبنانيين المقيمين والمغتربين للتعاون لنصرة لبنان، والنهوض بالدولة ومؤسساتها، لتكون وحدها مظلة اللبنانيين جميعا".
وتخلل الاحتفال تواشيح دينية في المناسبة.


و كانت تواصلت الاحتفالات بإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف في بيروت والمناطق والقيت خلالها كلمات من وحي المناسبة اضافة الى الاوضاع السياسية العامة·
و أقامت مؤسسة الوليد بن طلال الإنسانية بالتعاون مع دار الفتوى احتفالا دينيا، بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، في قصر الاونيسكو تضمن أناشيد ومدائح نبوية .

حضر الاحتفال مفتي الجمهورية الشيخ الدكتور محمد رشيد قباني، ممثل شيخ عقل الطائفة الدرزية الشيخ سامي أبو المنى، النائبان خالد الضاهر وخالد زهرمان، نائبة رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية الوزيرة السابقة ليلى الصلح حمادة، الوزير السابق خالد قباني، عدد من السفراء العرب ومن مفتي المناطق، ممثل قائد الجيش العميد منذر الأيوبي، رئيس المحكمة الشرعية السنية العليا الشيخ عبد اللطيف دريان، رئيس جمعية المقاصد امين الداعوق، أمين عام الجماعة الإسلامية إبراهيم المصري، مدير عام بيت التمويل العربي الدكتور فؤاد مطرجي، رئيس اتحاد عائلات بيروت محمد خالد سنو، أعضاء المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى، مجلس أمناء المقاصد وصندوق الزكاة والمجلس الإداري لأوقاف بيروت وقضاة وعلماء ورؤساء الهيئات الدينية·

وألقت الصلح كلمة قالت فيها: <يحتفي العالم الإسلامي بعد ايام بذكرى المولد النبوي الشريف مؤكدا من جهة على معاني الفرح وخيار الامل لا الألم، متطلعا الى سمو المناسبة في خيارات المسلمين بالتضامن من اجل تحقيق أمتن العلاقات البشرية تحت لواء السلم والمحبة والتآخي، وأول هذه الطريق تحقيق وحدة العالم الاسلامي داخليا وفي كل بلد، وقطع الطريق على دواعي الفتنة والتشتت والاختلاف ووقف الحملات التحريضية الداعية الى الانقسام المذهبي والتي تضع المسلم بمواجهة واستنفار دائم مع اخيه المسلم بخلاف ما تحث عليه مقاصد الشريعة الاسلامية· فنحن خرجنا الى انحاء الدنيا غزاة فاتحين وهداة ومعلمين في اوطنة مختلفة، فهل يجوز ان يكون الاسلام ملاذا لجماهير عزل امام دول قاهرة واقتصاد مهمش ومستقبل مسدود وفئات مستأثرة بالثروة والجاه فيصبح الدين حينذاك عاملا تعبويا او روح حياة لا حياة فيها، فالناظر الى احوال المسلمين اليوم يصيبه الأسى والألم والحسرة لما وصلوا إليه من ذل وتأخر، يجار علينا ولا نجور على احد·

أضافت: "وثاني خطوات الطريق الحوار المفتوح والدائم مع الآخر من أهل الكتاب واللقاء معه عبر تسليط الأضواء على القواسم المشتركة التي تجمع الإنسانية وتوحدها على الخير والتعاون، لان الإسلام ليس فقط صلاة ونجاة بالنفس انما هو عدالة في الخلق جميعا وعدل ساعة خير من عبادة الف شهر· وليست كلمة الحق هي وحدها التي تجمع بين المسلم والمسيحي بل ان روح الإسلام ونظرته الى الاديان السماوية وتاريخه في الاماكن المقدسة يجب ان تجعل كل مؤمن بالله ايا كان معتقده مطمئنا الى المصير··· قد شهدنا ماضياً غابت فيه معالم اسلام التسامح في كبوة استعمارية فالمجتمع العثماني صار اسلاميا الى الحد الذي ربط فيه حقوق المواطنة بالانتماء العبادي ورفض المذاهب والطوائف الاخرى مع العلم ان الرسول عليه الصلاة والسلام شدد على وحدة المؤمنين وقال ان ربنا واحد وليس لعربي فضل على اعجمي الا بالتقوى، وحل الاستعمار الاجنبي من بعد فزرع شقاق الفتنة على حساب المسلمين· ولكن على الاسلام ايضا الانطلاق من النقد الذاتي قبل انتقاد الآخرين، فعالمنا هذا في حاجة الى عولمة دينية تحرر الفكر والثقافة من قيود التعصب والانعزال، والدين لا يزال في حاجة الى نهضة فكرية وثقافية تنهض به الى دين اكثر انفتاحا ومواكبة التغييرات التي تشهدها اوطاننا··· لقد كرم الاسلام العقل ايما تكريم فوجهه الى النظر والتفكير في النفس والكون اتعاظا واعتبارا وتسخيرا لنعم الله واستفادة منها كما وجهه الى الامساك من الولوج فيما لا يحسنه رحمة به وابقاء على قوته وجهده".

وختمت: "أقف بهذه المناسبة لاقول < في يوم مولدك يا رسول الله اردنا في مؤسسة الوليد بن طلال الإنسانية وبالتعاون مع دار الفتوى، ان نجمع اطفالا وكبارا واهلا واصحابا لنبلغ رسالتك من خلال هذا المعرض وانت القائل> بلغوا عني ولو آية <· أردنا ان نواكب سيرتك لنكون ممن سار على نهجك القويم· اردنا ان نجمع ابناء امتك لنشكر الله ان يبعثك فينا لنبشر بالجنة ونحن نعلم جميعا ان اخطاءنا عظيمة لا سيما في حق انفسنا وحق اهلنا واكثر ··· وطننا· ولبنان اليوم بحاجة الينا لا تقاتلوا بعضكم فليس من طلب الحق فاخطأه كمن طلب الباطل فادركه <واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا>- صدق الله العظيم ".

ثم القى مفتي الجمهورية الشيخ قباني كلمة قال فيها: <لقد أمرنا الله تعالى بإتباع سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وجعل اتباعه الدليل الصادق على محبته تبارك وتعالى لنا، فقال الله تعالى للنبي في القرآن الكريم: <قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم* والله غفور رحيم>، وقال لنا: <واتبعوه لعلكم تهتدون>، أي لعلكم تهتدون إلى ما فيه سعادتكم في الدنيا والآخرة· وهذا يتطلب منا البحث في رسالته، والتعرف على أعماله وعاداته وأقواله وأحواله صلى الله عليه وسلم، كما يتطلب منا التعرف على سجاياه الكريمة، وأخلاقه العظيمة، لنتبعه فيها اتباعا كاملا وشاملا، لأن عادات السادات هي سادات العادات، فكيف بعادات سيد السادات عليه أفضل الصلوات والتسليمات· ولذلك ينبغي أن تكون محبتنا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم فوق محبة الآباء والأبناء والأزواج، والعشيرة والتجارة والأموال، وفي ذلك يقول الله لنا في القرآن الكريم: <قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله* فتربصوا حتى يأتي الله بأمره* والله لا يهدي القوم الفاسقين>·

أضاف: <إن إيماننا بالله أيها الإخوة، وبالنبي محمد صلى الله عليه وسلم، ونحن على مسافة قصيرة من ذكرى مولده النبوي الشريف، يحتم علينا أن نجدد العهد على العمل برسالته، وأن نكون في حياتنا ومعاملاتنا في أسرنا ومع جيراننا وذوي قراباتنا، ومع جميع الناس في وطننا العزيز لبنان، خير مثال لأخلاقه التي أرسله الله بها رحمة للعالمين· لان وطننا لبنان أحوج ما يكون منا جميعا مسلمين ومسيحيين، إلى القيم الأخلاقية النبيلة، التي جاء بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، والمسيح عليه السلام، أخلاق المحبة والتعاون على الخير، في كل مجال من مجالات الخير والبناء في هذا الوطن العزيز لبنان، ليحيا اللبنانيون معا في وطن آمن عزيز ومستقر، وينعم اللبنانيون فيه معا، بنعمة الله عليهم بهذا الوطن، ويتنافسوا في ما بينهم على حبهم له، في ما يقدمونه لوطنهم من علم وخير وعمل، من أجل حاضرهم، ومستقبل أجيالهم>·

وأكد المفتي قباني: <أن المملكة العربية السعودية، التي تضم في رحابها الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة، والمشاعر المقدسة، وقبلة المسلمين في العالم، تحمل أمانة رسالة ودعوة ونشر ثقافة الإسلام في العالم بكل أمانة وإخلاص بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، والشكر الكبير لها ولمؤسسة الوليد بن طلال الإنسانية، ورئيسها سمو الأمير الوليد بن طلال، ونائب رئيسها معالي السيدة الفاضلة ليلى رياض الصلح، التي حرصت على إقامة ونجاح هذا المعرض لآثار النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ليفرح المسلمون بحبهم لنبيهم، ويتعرف الناس على تواضعه في حياته وعيشه، وهو الذي حمل من الله رسالة الإسلام والنور إليهم، وإلى هذا العالم، ليخرج الناس بها من الظلمات إلى النور>·

المركز الاسلامي في مسجد عائشة بكار

{ وأحيا المركز الاسلامي في مسجد عائشة بكار في بيروت امسية احتفالية إحياء لذكرى المولد النبوي الشريف تخللتها سهرة إنشادية لفرقة <المادحين> بقيادة الاخوين احمد ويوسف مزرزع، حضرها حشد كبير من الشخصيات غصت بهم قاعات المركز·

والقى الشيخ زكريا عميرات كلمة بالمناسبة تناول فيها ذكرى المولد النبوي الشريف وما حققته للأمة العربية من انتقال من التفكك الى الوحدة تحت راية لا إله إلا الله، واختتم الاحتفال باطلاق الاسهم النارية في الباحة الخارجية للمسجد·

القطاع الديني في جمعية العزم والسعادة الاجتماعية

وبدعوة من القطاع الديني في جمعية العزم والسعادة الاجتماعية اقيم احتفال ديني بالمولد النبوي الشريف أحياه المنشد معتصم بالله العسيلي وفرقته على مسرح قاعة المؤتمرات في معرض رشيد كرامي الدولي في طرابلس حضره حشد من الفاعليات·

بداية، تلاوة من القرآن الكريم للشيخ يوسف الديك وكلمة ترحيب لعريف الاحتفال احمد مصطفى كمال بارودي، ثم ألقى مسؤول القطاع الديني في <جمعية العزم> مروان شندب كلمة قال فيها: <إنه لقاء جميل يجمعنا جميعا للاحتفال بذكرى مولد النبي الكريم، هذه الذكرى التي تعود بنا إلى قدسية الرسالة التي حملها وبشر بها نبي الإنسانية محمد والتي كانت نقطة تحول في تاريخ الإنسانية عبرت بها من الضلال إلى الهدى>·

وأضاف: <انها مناسبة تذكرنا بأرفع القيم وأسمى المبادئ التي أرسى دعائمها صاحب الذكرى، فكانت هذه القيم والمبادئ دائما سبيل النجاة الراشدة، وطريق الهداية والإصلاح، واليد الحانية الممدودة من السماء بالسلام والعطاء للبشرية قاطبة، والإنسانية جمعاء، وإن أول ما أمدتنا به هذه اليد، هي الدعوة الى الخروج من أمية التخلف الفكري والعلمي، والتوجه إلى إنارة الطريق والتسلح بسلاح العلم والمعرفة>·


دار الفتوى في طرابلس والشمال

وفي الشمال اعلنت دار الفتوى في طرابلس والشمال عن الاحتفال المركزي بالمولد النبوي عند السابعة من مساء السبت 27 شباط الجاري في مسجد طينال والذي يتضمن كلمة لنائب رئيس المجلس الاسلامي الشرعي الاعلى رئيس جمعية مكارم الاخلاق الاسلامية في طرابلس الوزير السابق عمر مسقاوي، وكلمة لمفتي طرابلس والشمال الدكتور الشيخ مالك الشعار، ويتخلل الاحتفال وصلات انشادية للفرقة النعمانية لانشاد التراث·

كما دعت دار الفتوى ودائرة اوقاف طرابلس لحضور حفل اطلاق المكننة الالكترونية في دائرة اوقاف طرابلس بدعم كامل من <جمعية العزم والسعادة> وذلك في الساعة السادسة من مساء يوم غد الجمعة 26 الجاري في قاعة الحاج سميح مولوي في جمعية المكارم بطرابلس·

ويتضمن البرنامج عرض مصور لاعمال مكننة قسمي المحاسبة والعقارات في اوقاف طرابلس للمهندسين عطفت سوق وحازم عيش، وكلمة لمفتي طرابلس والشمال الدكتور الشيخ مالك الشعار وكلمة الختام للرئيس نجيب ميقاتي·

جمعية مكارم الاخلاق الاسلامية

وفي الميناء دعت جمعية مكارم الاخلاق الاسلامية للمشاركة في الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف في الساعة 7.30 من مساء يوم غد الجمعة 26 شباط في قاعة الفاروق -جامع عمر بن الخطاب في الميناء، ويتضمن الاحتفال قصة المولد النبوي الشريف ومدائح لفرقة الوفا لمدح المصطفى، وكلمة لرئيس الجمعية رئيس المحاكم الشرعية السنية السابق القاضي الشيخ ناصر، ثم كلمة باسم المكرمين من الرعيل الأول للجمعية، فكلمة الختام لمفتي طرابلس والشمال الدكتور الشيخ مالك الشعار·

الجماعة الاسلامية

واعلنت <الجماعة الاسلامية> في طرابلس عن برنامج الاحتفال بهذه الذكرى والذي يتضمن امسية انشاد دينية لفرقة المادحين - الاخوين المزرزع على مسرح الايمان في ابي سمراء الساعة السابعة من مساء يوم الاحد 27 شباط الجاري·

جمعية المشاريع

وتقيم جمعية المشاريع الخيرية في طرابلس احتفالاً دينياً للمناسبة في الساعة السابعة من مساء يوم الخميس 25 شباط الجاري في قاعة المؤتمرات في معرض رشيد كرامي الدولي تحييه فرقة المشاريع للإنشاد والتراث·


جمعية مكارم الاخلاق الاسلامية

وأعلنت جمعية مكارم الاخلاق الاسلامية في طرابلس برنامجها في المناسبة والذي تضمن ثلاثة مساجد تقام فيها الاحتفالات والاناشيد الدينية وتلاوة السيرة النبوية العطرة والمولد النبوي الشريف ويتولاها كل من شيخ القراء خالد بركات والشيخ بسام بارودي وسعدي كبارة والشيخ رشيد الشعار، والشيخ محمد حبلص وعبد الناصر كبارة في المراكز التالية:

اليوم الخميس 25 شباط بعد صلاة العشاء في قاعة المكارم - جامعة الصديق·

- السبت 27 شباط بعد صلاة المغرب في جامع الروضة - المئتين·

- الاحد 28 شباط بعد صلاة المغرب في قاعة مسجد الوفاء - الضم والفرز·


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2798


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook



تقييم
1.89/10 (48 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.