صدى بيروت

جديد الأخبار





جديد المقالات
المفتي مالك الشعار
كيف نواجه طفرة العنف؟
توفيق الدكّاش
القتل " موضة العصر"
الياس الديري
دكان أم وطن ؟

المتواجدون الآن


تغذيات RSS


الأخبار
منوعات من العالم
انهيار سد نفايات في البرازيل و رحلات جوية بطائرات متهالكة في بيونغ يانغ
انهيار سد نفايات في البرازيل و رحلات جوية بطائرات متهالكة في بيونغ يانغ
انهيار سد نفايات في البرازيل و رحلات جوية بطائرات متهالكة في بيونغ يانغ

06-11-2015 01:07 PM
لقي 17 شخصاً على الأقل، مصرعهم وأصيب أكثر من خمسين آخرين بجروح أمس في البرازيل، إثر انهيار سد لنفايات التعدين ما أدى إلى تشكل سيل ضخم من وحل هذه النفايات اندفع مغرقاً إحدى القرى، بحسب إطفائيين.

وقال إداوو سيفيرينو جينيور قائد اطفائيي مدينة ماريانا (جنوب شرق) المجاورة للقرية المنكوبة "هناك 17 قتيلاً. وعدد المفقودين سيفوق الـ 40، ولكن الحصيلة ليست رسمية حتى الآن".


*** و الى كوريا الشمالية حيث قالت شركات سياحة تنظم رحلات إلى هذا البلد المعزول عن العالم , إنه سيجرى تنظيم جولات ترفيهية بطائرات هليكوبتر فوق العاصمة بيونجيانغ بدءا من الشهر الحالي.
و قال مندوب عن هذه الشركات «سندور حول فندق ريو جيونغ المكون من 105 طوابق ثم نحلق على ارتفاع منخفض بمحاذاة نهر تايدونغ ونمر ببرج زوتشية ونلقي نظرة على استاد ماي داي أكبر استاد بالعالم». وسيكون بوسع السياح الصعود للطائرة قديمة الطراز «ميل مي-17» وهي طائرة نقل عسكرية ترجع للحقبة السوفيتية تعرف بنوافذها الصغيرة الضيقة.

وقال ناطق من شركة كوريو توروز في بكين سايمون كوكريل، إن «جولة الطائرة ستشمل أيضا المرور فوق مزرعة خضراوات ونصب تذكاري لتكريم حزب العمال الحاكم». وأضاف كوكريل «خطة استخدام طائرات هليكوبتر إير كوريو والطائرات الصغيرة مشروع يجرى العمل عليه منذ فترة طويلة». موضحا ان «الشركة كانت تدفع باتجاه الحصول على إذن بهذا المشروع قبل أعوام». واشار إلى انه «سيسمح للسياح بإلتقاط الصور الفوتوغرافية أثناء الرحلة الجوية والتي تستغرق بين 30 إلى 40 دقيقة».

و بحسب شركات السياحة يقدرعدد السواح الى كوريا الشمالية بحوالى 6000 زائر غربي كل عام. وتأتي الغالبية العظمى من الصين.


*** و ننتقل الى العاصمة الموريتانية "نواكشوط" حيث تشهد المنطقة المحيطة بمجمع العيادات الطبية وسط المدينة أنشطة مضاعفة للمشعوذين، بالرغم من الحملات الأمنية لمكافحتها , مستغلين ضعف البعض للتلاعب بهم دون أن يتم وضع حد لأنشطتهم المشبوهة .

والطريف أن المشعوذين يتخذون من شارع محاذ لمركز صحي، مكانا لعرض خدماتهم واستقبال الزبائن الذين يفدون إليهم من كلّ أنحاء البلاد.

وإذا كان التقدم العلمي والتقني أدى إلى تراجع دور السحر والشعوذة في حياة البشر، إلا أن هذه الظاهرة لم تنقرض من العالم الراهن .

وقد اصطدمت الشعوذة منذ البداية بموقف الشريعة الإسلامية التي تحرّمها تحريما قاطعا وتجرّم ممارستها. الا ان بعض الموريتانيين طوروا علما آخر لا يقل غرابة عن السحر ، وهو علم “سر الحرف” أو “الحجاب”، حيث يدعي المشتغلون امتلاكهم قدرة خارقة في التواصل مع الجنّ وتسخيرهم لتأدية مهمات لأغراض بشرية. ويرجع الباحثون أسباب انتشار السحر والشعوذة إلى الجهل والفقر وغياب الوازع الديني واستفحال المشاكل الاجتماعية والاقتصادية، ويحذرون من تزايد أعداد الدجالين والعرافين الذين يجدون في هذه الظروف أرضية خصبة لاستغلال حاجة الناس وسلبهم أموالهم.

وتُعد موريتانيا أكثر البلدان التي ما زالت تشهد انتشارا واسعا للسحر والشعوذة، التي تتخذ أشكالا متعددة وتحت مسميات شتى.


و نصل اخيرا الى الجزائر ,حيث عادت ظاهرة اختطاف الأطفال إلى الواجهة في الجزائر لتأخذ أبعاداً أوسع من السابق، يصاحبها نقاش ساخن على كل المستويات السياسية والاجتماعية والأمنية والتشريعية والقضائية، بين معالجة الظاهرة والوقوف على أسبابها والحد من انتشارها وصولاً إلى القضاء عليها.

و رغم ان مصالح الشرطة ترى وفق بيانات صحافية، أن حالات الاختطاف المذكورة وما يرافقها من أرقام «تبقى محدودة على المستوى الوطني»، فقد حمّل النائب حسن عريبي عن جبهة العدالة والتنمية وزارة الداخلية مسؤولية حماية الأطفال ودعا إلى مراجعة إستراتيجية الأمن بغية تحقيق الأمن وحفظ الأرواح، ووضع حد لمسلسل الاختطاف والقصاص من الجناة.

ودفع انتشار ظاهرة الاختطاف السلطات إلى تعديل قانون العقوبات في عام 2013، والذي أصبحت بموجبه عقوبة الاختطاف تصل إلى عشرين سنة قد تصل حد عقوبة الإعدام إذا تعرض المخطوف لعنف جنسي أو جسدي. لكن هذه العقوبات المشددة لم تردع المجرمين ولم تحد من انتشار الظاهرة، واليوم أصبح النقاش والدعوات تركز على ضرورة تفعيل عقوبة الإعدام في ما يخص جرائم الاختطاف، بخاصة أن هذه الدعوات يرافقها نقاش آخر هو إلغاء عقوبة الإعدام نهائياً من قانون العقوبات الموضوع الذي يثير جدلاً سياسياً ودينياً في الجزائر.





.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 712


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter



تقييم
2.00/10 (1 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لموقع صدى بيروت